menuالرئيسية

القابضة الكيماوية: مشروع كيما 2 يتكلف 10مليارات جنيه.. وزيادة نسبة القروض لـ63%

السبت 15/يوليه/2017 - 10:40 م
The Pulpit Rock
أحمد سمير
 

أكد السفير ياسر النجار رئيس القابضة الكيماوية، أن الحكومة تولى مشروع كيما 2 اهتماما بالغا، حيث يتكلف أكثر من 10 مليارات جنيه يتم متابعته يوميا وفق توجيهات الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام.

 

وأضاف فى تصريحات صحفية على هامش زيارته لمصنع كيما، أن الشركة تسعى الى عمل هيكلة مالية بحيث تبلغ مساهمة القروض فى المشروع 63%، بما يعادل نحو 240 مليون دولار، بدلاً من48%، تعادل 181 مليون دولار نسبة القروض الحالية فى المشروع.

 

ولفت إلى أنه تم تسليم مقترح هيكلة التمويل الجديد للبنوك الموفرة للقرض، وهى بنوك": الأهلى، ومصر، والقاهرة، والعربى الأفريقى"، وهناك اجتماع سيتم خلال أيام لتنفيذ الاتفاق فى ظل ما يشهده الاقتصاد المصرى من استقرار ونمو عكس السنوات السابقة، خاصة ان التمويل الذاتى يؤثر على مشروعات الشركة القابضة مستقبلا.

 

وتابع ياسر النجار أن بنك الاستثمار "بلتون"، باعتباره المستشار المالى لعملية التطوير حدث دراسات الجدوى، مضيفاً الدراسات التى فتحت على اساسها الاعتمادات المالية للقروض فى السنوات الماضية، لم تشمل التطويرات التى شهدها السوق فى الوقت الحالى خاصة عملية الإصلاح الاقتصادى وتحسن بيئة الأعمال فى مصر.

 

ولفت رئيس مجلس إدارة القابضة، إلى أن سوق السماد فى مصر واعدة وخاصة وأن الشركات أصبح فى مقدروها تصدير نسبة 45% من الانتاج، مما يساعد فى مضاعفة الإيردات للشركة ومتوقع أرباح فى أول سنة تشغيل 500 مليون جنيه وترتفع الى1.2 مليار جنيه العام التالى. وهو مشروع أنجز فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وقال إن مصنع كيما الجديد بلغت نسب تنفيذه 63% من ويقام على مساحة 60 فدانا، ومستهدف إنتاج 1575 طن يوريا يومياً، اضافة الى 1200 طن امونيا وسنويا ينتج 570 ألف طن يوريا و220 ألف طن امونيا كما سيوفر 150 ميجا كهرباء سلمت ضدها فى الشبكة العامة.

 

كما أكد السفير ياسر النجار، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية أن تسريع إجراءات الجمارك لإدخال بقية معدات المصنع تساهم فى سرعة التنفيذ وكذلك تسهيل إجراءات هيئة التنمية الصناعية بما يساهم فى التنفيذ السريع.

 

وشدد ياسر النجار على أهمية الالتزام بالجدول الزمنى لتنفيذ المشروع والانتهاء منه فى المواعيد المقررة، مؤكدا أن الشركة القابضة تتابع يوميا عمليات التنفيذ وتقارنها بالجداول الزمنية. وأشار النجار إلى أن القابضة تذلل أى عقبات أمام المشروع القومى فى صعيد مصر، حيث سيوفر 3500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

 

على صعيد متصل، أشار السفير ياسر النجار، الى أن هناك بعض المعوقات التى تواجه الشركات المنفذة، ومنها إجراءات الإفراج الجمركى لبعض المعدات المستورة، لافتاً الى ان هناك معدات لها 3 فى شهور فى الموانى ولم يتم الافراج عنها حتى الآن وأن هناك تنسيقا مستمرا مع المالية لحل المشاكل،لافتا أنه سيزور الشركة كل شهرللمتابعة والزيارة المقبلة فى 11 أغسطس.

 

وأكد ماركو باردى مدير، شركة تكنيمونت الايطالية، المنفذة للمشروع، أن اجراءات التخليص الجمركى للمعدات المستورة تحتاج لسرعة أكبر لافتاً الى ان شركته عملت فى عدد من الدول العربية منها السعودية والإمارات ولم تتعرض لبطء الإجراءات وكانت تدخل بصورة سريعة.

 

تعليقات Facebook

تعليقات العاصمة نيوز

العاصمة نيوز على فيسبوك