menuالرئيسية

أردوغان "سجان بدرجة طاغية".. مئات الأطفال خلف قضبان النظام التركى المستبد

الأحد 16/يوليه/2017 - 12:59 ص
The Pulpit Rock
وكالات
 

قبل 12 شهرا شهدت تركيا تحركات عسكرية ضد أردوغان فى 15يوليو 2016، واصفها مراقبون بأنها مصطنعة لتمرير القرارات الأردوغانية الديكتاتورية، حيث اتخذها أردوغان حجة لبطش وقمع معارضيه حتى وصل به الحال إلى اعتقال الأطفال والرضع داخل سجونه القمعية التى طالما شهدت تعذيب وانتهاكات جسيمة بحق المعتقلين والمعتقلات.

 

وأكدت تقارير إعلامية تركية، إن سجون أردوغان تضم أكثر من 555 طفلا رضيعا، حكم عليهم النظام الاستبدادى بالسجن مع أمهاتهن اللواتى اعتقلن بزعم مشاركتهن فى مظاهرات وتحركات ضد الرئيس التركى.

وأشارت التقارير ذاتها، إلى أن عدد السيدات المعتقلات بموجب حالة الطوارئ التى أعلنها أردوغان بعد تحركات الجيش ضده، بلغ  17 ألف امرأة، إضافة إلى أطفالهن الرضع، فيما تجاوز إجمالى المعتقلين 50 ألفا، وفق الإحصائيات الرسمية، بجانب فصل أكثر من 150 ألف موظف فى القطاع العام، بحسب صحفية "الزمان"التركية.

وعلى سبيل المثال وليس الحصر، اعتقلت قوات الأمن التركية، يوم 8 يوليو الجاى، عشرات الأمهات من أمام المستشفيات اللاتى وضعن فيها حملهن عقب تحركات الجيش، حيث قامت شرطة أدروغان باعتقال مدرسة المنسوجات ياسمين يلماز، بعد وضعها حملها من خلال عملية قيصرية، ونُقلت برفقة رضيعها ذى الثلاثة أيام بعد أن رزقت به عقب أربعة أعوام من زواجها إلى مدينة كارابوك.

 

 

تعليقات Facebook

تعليقات العاصمة نيوز

العاصمة نيوز على فيسبوك